Ok

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation de cookies. Ces derniers assurent le bon fonctionnement de nos services. En savoir plus.

jeudi, 27 décembre 2007

BHUTTO n'est plus ...

5d1704bb6c2e288774b483cf9abbe364.jpgUn peu plus de deux mois après son retour au Pakistan, l'ancien Premier ministre pakistanais Benazir Bhutto a été tuée dans un attentat après une réunion électorale jeudi à Rawalpindi, près d'Islamabad.

L'attentat aurait fait plus d'une quinzaine de morts et une soixantaine de blessés.

 

L'ancien premier ministre Benazir Bhutto, l'un des leaders de l'opposition actuelle, a été touchée par des balles ou par un fragment de bombe, selon les différentes versions des témoins.

 

Agée de 54 ans, elle est décédée dans un hôpital de Rawalpindi. «Elle est morte en martyre», a déclaré Rehman Malik, un responsable de sa formation, le Parti du peuple pakistanais (PPP).

 

L'attentat a été commis quelques minutes après l'intervention de Mme Bhutto devant des milliers de partisans rassemblés dans la ville de Rawalpindi, non loin d'Islamabad.

 

fe00c45d84eb5a006d49af3e40c6e431.jpg

 

 http://www.swissinfo.ch

17:35 Écrit par petitprince dans Blog | Lien permanent | Commentaires (0) | Tags : Bhutto Pakistan |  Facebook

lundi, 24 décembre 2007

citations du Mahatma GANDHI

 

2b22d5a55f447481d5b9f2a4b150c6c5.jpg

 

"La règle d'or de la conduite est la tolérance mutuelle, car nous ne penserons jamais tous de la même façon, nous ne verrons qu'une partie de la vérité et sous des angles différents.""

 

"Ma vie est mon seul enseignement."

 

"En opposant la haine à la haine, on ne fait que la répandre, en surface comme en profondeur."

 

"Il vaut mieux mettre son coeur dans la prière sans trouver de paroles que trouver des mots sans y mettre son coeur."

 

 

11:39 Écrit par petitprince dans méditations | Lien permanent | Commentaires (0) |  Facebook

Leçon de morale ..

c954616d1c15e0de7b85d20b6b489387.jpg38e9893c4d9165e03c95b9689cb6ab90.jpg
je vais revenir sur les incidents qui ont survenus lorsque l'ESS a voulu fêté son titre de champion d'afrique aprés le match contre le CA ..

tout le monde se rappelle que l'ESS avait auparavant trés bien reçu le CA en 1991 aprés la victoire du CA de la Coupe d'Afrique des Clubs Champions

On a dit que c'était trop vieux .. et qu'aujourd'hui il n'est plus possible d'envisager pareilles scènes de sportivité et d'amitié, voire de nationalisme (le titre étant tunisien par dessus tout!)

hier lors du Derby milanais ... connu pour son énorme enjeu et pour la grande rivalité entre l'Inter et Milan, j'ai vu un scène qui m'a fait rougir d'être tunisien ..

les joueurs de l'inter, équipe qui reçoit, ont fait un couloir pour applaudir les joueurs milanais fraichement champions du monde

un leçon de sportivité

le CA, dirigeants, joueurs et public, devraient se couvrir de honte pour leur non sportivité et manque de respect vis à vis de l'ESS ..


 

 

 

 

11:05 Écrit par petitprince dans Blog | Lien permanent | Commentaires (1) | Tags : ESS CA INTER MILAN |  Facebook

Téléphonie mobile : une nouvelle structure chargée de la qualité et des réseaux en place

Téléphonie mobile : une nouvelle structure chargée de la qualité et des réseaux en place

ADSL : 400.000 lignes à la fin de 2008

Un plan pour la sécurité informatique opérationnel dès 2008

M.El Hadj Gley, ministre des Technologies de la communication, a souligné dans ses réponses aux conseillers, que le secteur des technologies de la communication constitue un axe stratégique du modèle du développement économique et social dans notre pays compte tenu de son rôle fondamental dans l’instauration d’une infrastructure moderne de la communication et de l’informatique, capable de renforcer la productivité globale et de contribuer à l’instauration et à l’émergence de l’économie du savoir, outre la création de nouvelles sources de croissance et d’emploi.

Il a mis l’accent sur l’intérêt constant accordé par le Président Zine El Abidine Ben Ali à ce secteur parmi les choix judicieux et stratégiques du pays d’où la réalisation d’un taux de croissance élevé dépassant 17% annuellement dans ce secteur.

M. Gley a ajouté que la Tunisie est désormais dotée de 135 centres d’appel offrant environ 12.000 postes d’emploi en plus de 300 entreprises spécialisées dans le domaine de l’industrie des logiciels et de la production des applications électroniques.

Le ministre a indiqué que le taux d’exploitation des espaces au niveau des cyberparcs régionaux a atteint 100 pour cent au Kef, Siliana, Kasserine, Gafsa et Monastir, signalant que le cyberparc de Kairouan est entré en exploitation depuis 4 mois et que le ministère a réservé pour l’année 2008 une enveloppe importante pour la réalisation des autres centres dans les gouvernorats de l’intérieur du pays.

S’agissant de l’amélioration de la qualité des services du secteur des communications, il a précisé que le nombre des abonnés au réseau de la téléphonie fixe et mobile a dépassé 9 millions contre 1.600.000 utilisateurs d’Internet, indiquant que la retransmission radiophonique et télévisuelle satellitaire est garantie avec une qualité optimale, alors que les efforts se poursuivent au niveau de la retransmission télévisuelle terrestre en vue de développer le réseau national numérique pour assurer toutes les prestations en la matière à l’orée de 2009.

Concernant la mobilisation des capacités et leur utilisation pour promouvoir l’investissement dont le volume atteindrait environ 1.270 millions de dinars au cours de l’année 2008, soit une augmentation de 21 pour cent en comparaison de l’année 2007, le ministre a indiqué que ces résultats viennent couronner les réformes profondes et les mécanismes mis en place en vue de promouvoir la production des logiciels informatiques, les systèmes et les contenus numériques.

Il a précisé que le cadre juridique de l’économie numérique permettra d’impulser le partenariat entre les secteurs public et privé, faisant remarquer que le projet de révision du code des communications contribuera au renforcement de la dynamique de l’investissement et à la consolidation de l’infrastructure.

 

GSM : un plan global de développement

 

Evoquant l’internet, M.Gley a souligné que la connexion à haut débit constitue l’une des priorités du ministère, en recourant à toutes les technologies disponibles y compris le ’’wimax’’, ajoutant que les derniers mois de l’année 2007 ont enregistré le démarrage en force de la connexion ADSL avec un nombre d’abonnés qui a dépassé 110.000, ajoutant qu’une enveloppe d’environ 31 millions de dinars servira à atteindre le chiffre de 400.000 lignes ADSL à la fin de l’année prochaine. Il a également été procédé à la multiplication par trois de la capacité de la bande passante internationale par rapport à l’année précédente.

Le ministre a observé que l’amélioration de la qualité des services de la téléphonie mobile constitue l’une des priorités du ministère. En effet, a-t-il dit, un plan est mis en œuvre par les opérateurs de la téléphonie mobile portant sur les aspects techniques, commerciaux et réglementaires et le suivi en amont et en aval en vue d’être au diapason de l’évolution rapide que connaît ce secteur.

 

Internet : 730 MD transférés via la Toile

 

Le ministre des Technologies de la communication a indiqué que le rôle de l’instance nationale des télécoms a été renforcé au niveau du contrôle. Cette structure est désormais chargée de l’opération de mesure de la qualité des services mensuellement et de la vérification de la capacité technique des réseaux des opérateurs.

Il a souligné que des résultats encourageants ont été enregistrés illustrés par la réduction du taux de la congestion du réseau d’une manière remarquable atteignant pour la première fois 7% à la fin du mois de novembre dernier, formant le souhait d’enrayer définitivement cet encombrement au cours de l’année 2008.

M. El Hadj Gley a indiqué que les réticences de certains citoyens envers la mise en place des stations du réseau GSM a engendré un retard dans l’installation des équipements et des services de qualité au niveau de quelques zones de grande concentration.

Le ministre a expliqué que l’idée que les équipements GSM ont des effets sur la santé est irréelle et non confirmée scientifiquement. Il a ajouté que le champ électromagnétique des stations GSM varie généralement entre 0,2 volt et 1 volt par mètre, c’est-à-dire de 40 à 250 fois moins que l’idée théorique des effets sur la santé dans le cas où le champ dépasse le seuil de 41 volts par mètre.

S’agissant de la modernisation, de la rénovation et de la promotion de la qualité du secteur de la Poste, le ministre a souligné que des résultats probants ont été notés dans ce domaine et que 34% du chiffre d’affaires de la Poste émanent des services électroniques qui n’utilisent pas de support en papier indiquant que 730 millions de dinars sont transférés via Internet avec rapidité et en toute sécurité par les entreprises et les citoyens.

Evoquant les productions électroniques et la diffusion de la culture numérique, M. Gley a indiqué qu’un plan pratique a été mis au point qui sera appliqué au cours de la prochaine année au niveau de l’Agence nationale de la sécurité informatique et de l’Agence nationale de la certification électronique en vue d’augmenter le recours à l’utilisation de la certification électronique et à la consolidation du niveau de la sécurité des systèmes informatiques à travers l’audit technique et la coordination avec les divers intervenants.

M. Gley a mis l’accent sur l’importance du rôle dévolu à la société civile dans le suivi des résultats du Sommet de Tunis sur la société de l’information et le soutien des efforts de l’Etat dans la diffusion de la culture numérique.

Les conseillers ont ensuite adopté le projet de budget du ministère des Technologies de la Communication.
 
source : LaPresse  

vendredi, 21 décembre 2007

l'esprit d'une fête ..

j'ai remarqué beaucoup de mauvaise compréhension de la fête du sacrifice (3id al Idh7a)

 

en effet .. une tendance est de plus en plus croissante à ce que l'on s'abstient d'acheter un mouton comme le veut le rite .. et à se contenter d'acheter qqes kilos de viandes ...

 

mais bon sang c'ets pas la fête du méchoui !

 

par ailleurs, il est à rappeler que le sacrifice (le mouton) est une oblgation uniquement pour ceux qui en ont les moyens .. inutile de s'endetter pour se procurer son mouton ! 

 

allez .. kol am wentouma hayyin bkhir ! 

 

 

12:24 Écrit par petitprince dans Blog | Lien permanent | Commentaires (1) |  Facebook

jeudi, 20 décembre 2007

تاريخ المسجد الأقصى

df060fbfb31baadb5c47754a2b1de938.jpg0dca5c26b841e2ce4fd23e4f2bf5ee69.jpg6834ca30d88857bd5bd09601e322438e.jpg


62ac704e91f53991ec99ed83152c5ef8.jpg

بيت المقدس :

تعريفه في اللغة: هو البيت المنزه، أو المطهر.
وقيل : الأرض المباركة. انظر معجم البلدان (5/166).

تاريخ بيت المقدس :

لقد سكنت القبائل العربية بيت المقدس منذ عهد بعيد فقد استوطنها العموريون والآراميون والكنعانيون، وكان اسمها آنذاك "يبوس" نسبة لليبوسيين وهم بطن من بطون العرب الكنعانيين لذلك تسمى فلسطين: أرض كنعان.

  • ثم أطلق عليها بعد ذلك اسم يورساليم وتطور بعد ذلك إلى: أورشاليم
  • ثم استوطنها الآشوريون والبابليون.
  • ثم جاء بعدهم الفرس ثم الإغريق والرومان وسماها الرومان "إيلياء".
  • ثم فتحها المسلمون في عهد عمر بن الخطاب عام (15 هـ)
  • وبقيت في أيدي المسلمين إلى أن احتلها الصليبيون إثر ضعف الدولة العباسية سنة 492 هـ.
  • وبقي القدس أسير الصليبيين مدة طويلة إلى أن استعيدت إلى المسلمين على يد صلاح الدين الأيوبي عام 583 هـ.
  • وبقيت في أيدي المسلمين إلى أن تولى الملك الكامل من الأسرة الأيوبية وعقد اتفاقاً من الفرنجة سلمهم بموجبه القدس ما عدا الحرم الشريف سنة (626 هـ) واستردها الملك الناصر سنة 637 هـ، ثم سلمها الناصر الفرنجة سنة (641 هـ) ثم عادت إلى المسلمين عام (642 هـ) على يد الخوارزمية جند الملك نجم الدين أيوب.
  • دخلت القدس في حوزة المماليك سنة (651 هـ) إلى (922 هـ) حيث دخلت تحت حكم الأتراك، وفي أواخر عهد الأتراك كثرت الهجرة اليهودية إلى فلسطين.
  • غادر الإنجليز القدس سنة (1948 م) وتركوها لليهود، وكانت مقسمة بينهم وبين المسلمين وأكثرها لليهود.
  • في سنة (1967 م) سقط القطاع العربي للقدس في يد اليهود بما فيه المسجد الأقصى.
  • سنة (1969 م) حدث حريق المسجد الأقصى على يد أحد اليهود ثم أطفأه المسلمون بعد جهد كبير.


المسجد الأقصى

هو اسم لجميع ما دار عليه السور، ويشتمل على المسجد الذي في صدره، وقبة الصخرة . . هذا هو الصحيح. والمتعارف عليه عند الناس أن المسجد الأقصى هو الجامع الذي في صدر الحرم القدسي. انظر مجموعة الرسائل الكبرى لشيخ الإسلام (2/57-58).

بناء المسجد الأقصى :

روى البخاري في صحيحه (6/408 فتح الباري) عن أبي ذر رضي الله عنه قال قلت : (( يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أولاً ؟ قال: المسجد الحرام، قلت: ثم أي ؟ قال: المسجد الأقصى، قلت: كم كان بينهما ؟ قال: أربعون سنة ثم أينما أدركتك الصلاة بعد فصلِّه، فإن الفضل فيه )).

وورد في سنن النسائي (2/34) -بإسناد صحيح قاله الحافظ ابن حجر في فتح الباري (6/408)- ما يدل على أن سليمان بنى المسجد الأقصى، وفي هذا إشكال لأن بين إبراهيم عليه السلام الذي رفع قواعد البيت الحرام وبين سليمان عليه السلام ألف عام.
وأجاب ابن الجوزي والقرطبي عن هذا الإشكال، وارتضاه الحافظ ابن حجر في فتح الباري (6/408-409) بأن إبراهيم وسليمان عليهما السلام جدَّدا بناءهما لا أنهما أول من بنى المسجدين، وقد سبق بيان أن الكعبة كانت مبنية قبل إبراهيم عليه السلام.
وعليه فإن المسجدالأقصى لا يُدرى من بناه، وأنّ سليمان جدّد بناءه، ولم يثبت عن النبي شيء في تعيين بنائه.

من فضائل المسجد الأقصى :

أن النبي أسري به إليه ، وعُرج به منه إلى السماء قال تعالى سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله .
وأنه في أرض مباركة قال تعالى : ونجيناه ولوطاً إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين .
وفي مسند أحمد (6/463) وسنن ابن ماجه (1/429) عن ميمونة مولاة النبي قالت: يا نبي الله أفتنا في بيت المقدس فقال : (( أرض المنشر والمحشر ائتوه فصلوا فيه )) .
وهو أحد المساجد الثلاثة التي لا يجوز شد الرحال إلا إليها ففي الصحيحين عن النبي : (( لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد مسجد الحرام ومسجد الأقصى ومسجدي )) .
وهو أولى القبلتين، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي إليه في بداية فرض الصلاة، ثم أمر بالتحول إلى الكعبة.


قبة الصخرة

قال شيخ الإسلام في مجموعة الرسائل الكبرى (2/57-58) :
( المسجد الأقصى اسم لجميع المسجد . . . وقد صار بعض الناس يسمي الأقصى المصلى الذي بناه عمر بن الخطاب في مقدمته والصلاة في هذا المصلى الذي بناه عمر للمسلمين أفضل من الصلاة في سائر المسجد، فإن عمر بن الخطاب لما فتح بيت المقدس وكان على الصخرة زبالة عظيمة لأن النصارى كانوا يقصدون إهانتها مقابلة لليهود الذين يصلون إليها، فأمر عمر بإزالة النجاسة عنها، وقال لكعب: أين ترى أن نبني مصلى للمسلمين؟ فقال: خلف الصخرة، فقال: يا بن اليهودية ! خالطتك اليهودية ، بل أبنيه أمامها فإنّ لنا صدور المساجد.
ولهذا كان أئمة الأمة إذا دخلوا المسجد قصدوا الصلاة في المصلى الذي بناه عمر، وأما الصخرة فلم يصل عندها عمر ولا الصحابة ولا كان على عهد الخلفاء الراشدين عليها قبة، بل كانت مكشوفة في خلافة عمر وعثمان وعلي ومعاوية . ) اهـ .
والذي بنى على الصخرة قبة هو الوليد بن عبد الملك بن مروان.
قال شيخ الإسلام في مجموعة الرسائل الكبرى (2/58): وأما أهل العلم من الصحابة والتابعين لهم بإحسان فلم يكونوا يعظمون الصخرة فإنها قبلة منسوخة، وإنما يعظمها اليهود وبعض النصارى اهـ
ولذلك فإنه لا يجوز التمسح بها ولا الطواف حولها.ولا يقال : الصخرة المشرفة ، لأنه لا دليل على تشريفها.
وكذلك لا يصح أن النبي عرج به منها، ولا يصح أنها تبعت النبي بعد معراجه، وأن الملائكة مسكتها فبقيت بين السماء والأرض، فإنّ هذا كله من الخرافات التي يتداولها العوام ولم يدل عليها نقل صحيح.
لم يرد نقل صحيح كذلك في إثبات آثار قدمي النبي على هذه الصخرة.
وعليه فإن هذه الصخرة كسائر الصخور لا يجوز تعظيمها، وإنما يعظمها اليهود وبعض النصارى.

19:33 Écrit par petitprince dans coup de coeur | Lien permanent | Commentaires (1) | Tags : al qods |  Facebook

mardi, 18 décembre 2007

Beauty of Math! ... interdit aux blondes ..

Beauty of Math!

1 x 8 + 1 = 9
12 x 8 + 2 = 98
123 x 8 + 3 = 987
1234 x 8 + 4 = 9876
12345 x 8 + 5 = 98765
123456 x 8 + 6 = 987654
1234567 x 8 + 7 = 9876543
12345678 x 8 + 8 = 98765432
123456789 x 8 + 9 = 987654321

1 x 9 + 2 = 11
12 x 9 + 3 = 111
123 x 9 + 4 = 1111
1234 x 9 + 5 = 11111
12345 x 9 + 6 = 111111
123456 x 9 + 7 = 1111111
1234567 x 9 + 8 = 11111111
12345678 x 9 + 9 = 111111111
123456789 x 9 +10= 1111111111

9 x 9 + 7 = 88
98 x 9 + 6 = 888
987 x 9 + 5 = 8888
9876 x 9 + 4 = 88888
98765 x 9 + 3 = 888888
987654 x 9 + 2 = 8888888
9876543 x 9 + 1 = 88888888
98765432 x 9 + 0 = 888888888

Brilliant, isn't it?

And look at this symmetry:
1 x 1 = 1
11 x 11 = 121
111 x 111 = 12321
1111 x 1111 = 1234321
11111 x 11111 = 123454321
111111 x 111111 = 12345654321
1111111 x 1111111 = 1234567654321
11111111 x 11111111 = 123456787654321
111111111 x 111111111 = 12345678987654321



Now, take a look at this...


101%



From a strictly mathematical viewpoint:



What Equals 100%?
What does it mean to give MORE than 100%?

Ever wonder about those people who say they are giving more than
100%?

We have all been in situations where someone wants you to
GIVE OVER 100%.

How about ACHIEVING 101%?


What equals 100% in life?


Here's a little mathematical formula that might help
answer these questions:


If:

A B C D E F G H I J K L M N O P Q R S T U V W X Y Z

Is represented as:

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26.



If:


H-A-R-D-W-O- R- K

8+1+18+4+23+ 15+18+11 = 98%


And:

K-N-O-W-L-E- D-G-E

11+14+15+23+ 12+5+4+7+ 5 = 96%


But:

A-T-T-I-T-U- D-E

1+20+20+9+20+ 21+4+5 = 100%



THEN, look how far the love of God will take you:



L-O-V-E-O-F- G-O-D

12+15+22+5+15+ 6+7+15+4 = 101%


Therefore, one can conclude with mathematical certainty that:

While Hard Work and Knowledge will get you close, and Attitude will
get you there, It's the Love of God that will put you over the top!

10:49 Écrit par petitprince dans Blog | Lien permanent | Commentaires (3) |  Facebook

lundi, 17 décembre 2007

ما عادش فيها !

je viens de découvrir ces faits sur le journal al chourouk d'aujourd'hui ... rabbi yqadder el khir :(

 

صفاقس تهتزّ على وقع جريمة فظيعـة: ملثّمون داهموا العائلة وقتلوا الأب والأمّ وطعنوا الإبن... البنت تنجو بأعجوبة وأسباب الجريمة مجهولــة

* «الشروق» ـ (مكتب صفاقس):


الزمان: أول أمس الجمعة، العاشرة ليلا تقريبا


المكان: طريق المطار كلم 6، صفاقس


الحادثة: مجموعة تداهم فيلا بالمكان وتقتل الزوج والزوجة وتصيب الابن بالسكاكين، في حين تتمكن البنت من الفرار من الباب الخلفي للمنزل..


هذا هو السيناريو العام لجريمة القتل المزدوجة والبشعة التي شهدتها مدينة صفاقس أول أمس الجمعة في وقت كانت فيه كل العائلات منهمكة في اقتناء كبش العيد وشحذ السكاكين.


نهاية الحادثة مؤلمة للغاية، والبداية غير واضحة، والتفاصيل مبهمة باعتبار أن الشاهد الرئيسي الشاب ربيع مصاب بجروح بليغة ألزمته الإقامة بقسم الانعاش، والشاهدة الثانية ـ شقيته ـ مصابة بانهيار عصبي باعتبارها كانت شاهدة عيان على دماء والدها ووالدتها وشقيقها التي أريقت أمامها ولم تتمكن المسكينة من فعل أي شيء لحماية أعز الناس إليها.. ففرت من المكان تحت تأثير الصدمة.


* طعنات بالسكاكين في جميع الاتجاهات


وحتى تتضح صورة هذه الجريمة الغامضة، نشير في البداية إلى أن الهالك هو الهادي مليك مهندس أول متقاعد من احدى المؤسسات المختصة في الصناعات الكيميائية، وقد اقتنى في الفترة الأخيرة فيلا واقعة بمنطقة فلاحية بطريق المطار، الفيلا معزولة تقريبا بالتمام والكمال عن الأجوار، وكل ما يحيط بها غابات فلاحية و «طوابي هندي».


في هذه الفيلا، وحسب رواية أقارب العائلة، قرر الهالك أن يستقر بعد سنوات من العمل المضنية قضاها بالجنوب التونسي رفقة زوجته وابنته وابنه الصغير ربيع، في حين تزوج ابنه الأكبر وابنته الكبرى.


وكغيره من المتقاعدين والمعروفين بحسن الأخلاق ورفعتها، كانت حياة الضحية مستقرة وهادئة، إذ لم يكن يتصور أحد أن هذه العائلة المرموقة والمحترمة اجتماعيا يصيبها ما أصابها ليلة أول أمس الجمعة، ففي هذه الليلة وفي حدود الساعة العاشرة ليلا، ولما كانت العائلة تستعد للنوم، سمع أفرادها بعض الأصوات خارج المنزل وتحديدا بالغابة المحيطة به.


دون تفكير، فتح اليافع ربيع ـ يدرس بالسنة التاسعة أساسي ـ الباب فهاجمه شاب قيل أنه ملثم وطعنه بسكين في اليد اليسرى، وقد استبسل ربيع رغم صغر سنه ـ 14 عاما ـ فداهمه شابان من الخلف فدارت بينهم خصومة وصياح وأفزعت الأب والأم الذين خرجا بسرعة لفهم ما يجري في الحديقة.


في تلك الظلمة الحالكة والبرد القارص، تأججت «المعركة» بين الملثمين الثلاثة من جهة، والأب والأم والابن ربيع من جهة ثانية وكانت موازين القوى غير متكافأة بين مسلحين بالسكاكين وغير مسلحين، وقد تمكن المعتدون الثلاثة من طعن الأب طعنات عديدة في أماكن مختلفة من جسمه أردته قتيلا على عين المكان كما تمكنوا من طعن الزوجة التي فقدت وعيها ثم ماتت وهي في طريقها للمستشفى الجامعي، في حين نجا الابن من الموت المحقق باعتبار أن إصاباته رغم حدتها لم تكن قاتلة، ونجت شقيقته التي لم يتفطن الثالوث إلى وجودها وقد تمكنت من الفرار عبر الباب الخلفي للفيلا لتقطع بعض الغابات وتجد نفسها في الطريق العام تطلب النجدة لعائلتها.


* أسئلة محيرة واحتمالات عديدة


بسرعة فائقة بلغ خبر المأساة الجهات الأمنية بصفاقس، وقد تحول أعوان الحرس الوطني إلى المكان وبإذن من ممثل النيابة العمومية نقلوا القتيل إلى قسم الطبيب الشرعي بصفاقس وحاولوا نجدة الأم ونقلها إلى نفس المستشفى لكنها لقيت حتفها لحظة وصولها المكان، كما نقلوا الشاب إلى قسم الانعاش حيث يقيم حاليا.


هذه الجريمة البشعة التي جدت قبل عيد الاضحى المبارك خلفت أكثر من سؤال واحتمال، باعتبار أن العائلة ليست لها أعداء وهي معروفة عند الجميع برفعتها وأخلاقها العالية، فهل كانت بدافع السرقة؟


الامكانية واردة، لكن الجناة لم يستولوا على أي شيء من المنزل، وهو ما يسقط هذا الاحتمال اللهم إذا كان الجناة قرروا الفرار من المكان خوفا من ملاحقة الشرطة لهم، لذلك تبقى الجريمة غامضة والسبب ستكشفه التحقيقات التي تكفلت بها فرقة الأبحاث والتفتيش بصفاقس المعروفة بحنكة أعوانها والتي من المنتظر أن تلقي القبض على الجناة خاصة وأن بعض المعلومات المتسربة من هنا وهناك تفيد أن الشاب ربيع شاهد أحد الجناة وهو قادر على التعرف عليه بيسر إن عرض عليه.

 

09:42 Écrit par petitprince dans Blog | Lien permanent | Commentaires (1) |  Facebook

dimanche, 16 décembre 2007

Paolo Maldini : 26ème titre majeur ...

aujourd'hui, Paolo Maldini a remporté son 26ème titre majeur ..

8444999740304dccee00bb17307a6db7.jpg

la liste est vraiment impressionnante :

  • Vainqueur de la Coupe du monde des clubs en 2007 (Milan AC).
  • Vainqueur de la Coupe intercontinentale en 1989 et 1990 (Milan AC).
  • Vainqueur de la Supercoupe de l'UEFA en 1989, 1990, 1994, 2003, 2007 (Milan AC).
  • Vainqueur de la Ligue des Champions en 1989, 1990, 1994, 2003, 2007 (Milan AC).
  • Vainqueur de la Supercoupe d'Italie en 1988, 1992, 1993, 1994, 2004 (Milan AC).
  • Vainqueur de la Coupe d'Italie en 2003 (Milan AC).
  • Champion d'Italie en 1988, 1992, 1993, 1994, 1996, 1999, 2004 (Milan AC).
Maldini est allé bien trop loin pour tous .. inrejoignable !

22:41 Écrit par petitprince dans coup de coeur | Lien permanent | Commentaires (2) | Tags : maldini Milan |  Facebook

علماء الإسلام : ملخص عن ابن رشد وفكره

a18cefd6e60e1b04c99c948dba4fa367.jpg

 

ابن رشد أحد أهم الفلاسفة، ويشاع أن الفلسفة الإسلامية انتهت بوفاته، اسمه باللاتيني "أفرويس" ولد في عاصمة الفكر الإسلامي قرطبة في الأندلس وكان أبوه قاضي وجده قاضي فدرس القانون، وأتاح له ذلك أن يكون قاض لأشبيلية. درس الطب وعلم الكلام والفلسفة والفقه، لقب بالشارح الأكبر لأنه أفضل من شرح ما جاء به أرسطو.

كانت هناك ضغوط لقطع حبل الصلة بين الخليفة وابن رشد لأن الحركة السلفية آنذاك رأت أن العلوم المتصلة بالكفار مثل أرسطو حرام وحاربوه، حبس ابن رشد لكن لم يطل حبسه وانتقل إلى مراكش ومات هناك. أثّر ابن رشد في العالم الإسلامي والمسيحي وأوروبا وقد بحث عن أسباب انتهاء حضارة المسلمين في الأندلس فرأى أنها بسبب تراجع دور المرأة آنذاك. دارت حول شروحه نقاشات عديدة في جامعة السربون وترجمت كل شروح ابن رشد للعبرية. ولقد أكد ابن رشد على كروية الأرض. من مؤلفاته: شروح أعمال أرسطو، تهافت التهافت.

هناك 3 مسائل مهمة في ابن رشد وهي:

  1. أنه يمثل ردة الفعل الفلسفية على الهجمة القوية على الفلسفة التي أقدم عليها الغزالي. فابن رشد يمثل محاولة رد اعتبار الفلسفة بعد أن أصابها الغزالي في كتابه تهافت الفلاسفة ووضع هذا الجهد في كتابه تهافت التهافت.
  2. ابن رشد يجسد خير من شرح مؤلفات أرسطو وشروح ابن رشد على أرسطو هي أفضل شروح نعرفها في تاريخ الفلسفة وهو شارح لأرسطو أكثر من كونه فيلسوف مبدع ذا فلسفة خاصة. بل هو تلميذ لأرسطو - رغم وجود 16 قرن بينهم - يتبنى معظم آراءه في الطبيعة وما وراء الطبيعة.
  3. قدم نظرية أو موقف متميز وخاص ومهم في مسألة العلاقة بين الشريعة والحكمة أي بين الدين والفلسفة وذلك في كتاب "فصل المقال وتقرير ما بين الشريعة والحكمة من الاتصال". وسنتكلم عن القسم الثالث من المتعلق بالعلاقة بين الدين والفلسفة. وهذه المسألة شغلت جميع الفلاسفة من الكندي، الفارابي، الغزالي، ابن سينا، وابن رشد. والغزالي وحده أعتقد أن الفلاسفة يخرجون عن الدين عندما كفرهم في قضايا ثلاث وبدعهم في سبعة عشر أخر. ابن رشد يستأنف موقف الكندي مع شيء من التعديل ويقول لا تعارض بين الدين والفلسفة. أي لا اختلاف بين الأمرين (الشريعة والحكمة) وإذا كان هناك من تعارض فالتعارض ظاهري بين ظاهر نص ديني وقضية عقليه ونستطيع حله بالتأويل وفقا لقواعد وأساليب اللغة العربية.

عندما ننظر إلى كتاب فصل المقال لأبن رشد نجد أن: ابن رشد ميّز بين الفلسفة والمنطق أو جعلهما مرتبطتين.

تعريف ابن رشد للفلسفة: تعني المصنوعات التي يصنعها الصانع تدل عليه، وكلما عرفنا الموجودات معرفة أتم تكون معرفتنا بصانعها أتم و الشرع ندب (المندوب أي المستحب) إلى اعتبار الموجودات والنظر بها وبيان دلالتها. الشرع دعا إلى اعتبار الموجودات لأن النظر في الموجودات نظر عقلي، وهناك أكثر من آية تشير إلى اعتبار الموجودات بالعقل "فاعتبروا يا أولي الأبصار" وهذا نص على وجوب استعمال القياس العقلي.

  • "أولم ينظروا في ملكوت السماوات والأرض"
  • "أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت وإلى السماء كيف رفعت"
  • "ويتفكرون في خلق السماوات والأرض"

هذه أدلة فابن رشد يشدد على كلمة النظر والاعتبار والتفكر والرؤية وهي أدلة دينية على وجوب النظر العقلي في الموجودات. يفسر ابن رشد كلمة الاعتبار فيقول أننا من مقدمات معلومة نستنتج نتيجة مجهولة، أي من مقدمة كبرى فمقدمة صغرى نستنتج نتيجة، إذا سلمنا بالمقدمات الكبرى والصغرى ينتج عنها بالضرورة نتيجة، وبهذا الشكل سوّغ ابن رشد دراسة المنطق.

التمييز بين أنواع الأقيسة، البرهاني قياس لمقدمتان سابقتان مثل، كل إنسان فان..سقراط إنسان.. إذن سقراط فان.

القياس البرهاني: القياس الذي كلتا مقدمتاه صادقة. (وهو القياس السليم عنده)

القياس الجدلي: القياس الذي إحدى مقدمتيه احتمالية أو كلتا مقدمتيه احتمالية.

القياس المغالطي: هو القياس الذي فيه إحدى المغالطات.

أقر ابن رشد وأكد شرعيا المنطق وأكد القياس بآية "واعتبروا يا أولي الأبصار". القياس في الفقه لا يقولون عنه بدعة، فحكم القياس العقلي نفس الشيء. إذا تقرر أن النظر بالقياس العقلي واجب فنحن ننظر بالذي سبقونا. ويقول ابن رشد مثل قول الكندي في أننا يجب أن نأخذ الحقائق حتى لو كان قائلها من ملة غير ملتنا، وأن النظر في كتب القدماء واجب بالشرع وأن الفرد لا يستطيع أن يحصل العلم وحده ويجب أن نستفيد من بعض ومن السابقين. شرعيا أوجب النظر العقلي في القضايا التي توصل إلى الله وينبغي أن تتوافر في من ينظر بهذه العلوم أمرين:

  • ذكاء الفطرة
  • العدالة الشرعية والفضيلة الخلقية

ويقول ابن رشد إذا غوى (أي ضل وانحرف) غاو بسبب النظر في الوجود لا يمكن أن ننكر الصنعة نفسها عن الأكفاء بالنظر فيها ودراستها لأن بعض غير الأكفاء للنظر قد أخطئ. سأل أحدهم النبي (صلى الله عليه وسلم) عن حل لإسهال أخيه فأشار عليه الرسول(صلى الله عليه وسلم) بالعسل، ولما سقاه العسل زاد عليه الإسهال فرجع إلى النبي، فقال له عليه السلام "صدق الله وكذب بطن أخيك". والمقصود أنه إذا مات أحد ما بسبب أنه شرق بالماء، فإن هذا لا يعني أن نمنع شرب الماء حتى يموت الإنسان من العطش لهذا السبب، فالموت عن الماء بالشرق أمر عارض، وعن الماء بالعطش أمر ذاتي ضروري.

قال ابن رشد أيضا أن الناس مختلفون في جبلتهم فهناك أناس يجري عليهم القياس البرهاني وأناس القياس الجدلي. نظر ابن رشد إلى العلاقة بين الدين والفلسفة وخلاصة موقفه في المسألة:

مثلا إذا قررنا قضية مثل قضية العالم مخلوق، فلا يخلو هذا الوضع (أي خلق الوجود) أن يكون الشرع قد سكت عنه أو قال قولا ما. اليقين الفلسفي البرهاني حق ولا يمكن أن يتعارض مع حقيقة ذكَرَها الشرع:
  • قول سكت عنه الشرع: يجوز الكلام فيه
  • قول قرر بشأنه الشرع قولا ما: إما قرر بشأنه قولا موافقا لما قدره العقل: فلا نتكلم فيه، إما قرر بشأنه قولا مخالفا لما قدره العقل: فنلجأ للتأويل

تتلخص أطروحة ابن رشد في هذه المسألة في:

  1. أن الشرع أوجب النظر بالعقل في الوجود و أوجب دراسة المنطق من ناحية مفسرا آية "واعتبروا يا أولي الأبصار". معنى الأبصار القياس، وأوجب النظر في الوجود من علل الموجودات.
  2. الوجه الثاني أن هذا النظر ليس بدعة وينبغي أن نأخذ به و لا يمكن أن يتحقق لفرد واحد فهو إسهام لأفراد كثيرين فيجب أن نلجأ للأمم الأخرى.
  3. العلاقة بين ما يقرره العقل البرهاني وما تتفق به الشريعة، كل منهما يعبر عن الحق، والقضايا البرهانية العقلية هي حق، وما نطق به الشرع حق، والحق لا يضاد الحق بل يؤكده ويشهد له، أي ليس هناك تناقض بين الحكمة (الفلسفة) والشريعة.

وابن رشد مرجعه النهائي العقل.......

قيل عنه

  • يقول لويج رينالدي في بحث عنوانه "المدينة الاسلامية في الغرب":‏

"ومن فضل المسلمين علينا أنهم هم الذين عرّفونا بكثير من فلاسفة اليونان. وكانت لهم الأيدي البيضاء على النهضة الفلسفية عند المسيحيين. وكان الفيلسوف ابن رشد أكبر مترجم وشارح لنظريات أرسطو. ولذلك كان له مقام جليل عند المسلمين والمسيحيين على السواء. وقد قرأ الفيلسوف ورجل الدين النصراني المشهور توماس الأكويني، نظريات أرسطو بشرح العلامة ابن رشد. ولا ننسى أن ابن رشد هذا مبتدع مذهب "الفكر الحر". وهو الذي كان يتعشق الفلسفة، ويهيم بالعلم، ويدين بهما. وكان يعلمهما لتلاميذه بشغف وولع شديدين، وهو الذي قال عند موته كلمته المأثورة: تموت روحي بموتِ الفلسفة".‏

  • وفي كتابه "تاريخ موجز للفكر الحر" كتب المفكر الإنكليزي جون روبرتسون : "إن ابن رشد أشهر مفكر مسلم، لأنه كان أعظم المفكرين المسلمين أثراً وأبعدهم نفوذاً في الفكر الأوروبي، فكانت طريقته في شرح أرسطو هي المثلى".‏
  • وكتب المستشرق الإسباني البروفيسور ميغيل هرنانديز : "إن الفيلسوف الأندلسي ابن رشد سبق عصره، بل سبق العصور اللاحقة كافة، وقدم للعلم مجموعة من الأفكار التي قامت عليها النهضة الحديثة".‏
ورأى هرنانديز أن ابن رشد قدم رؤية أكثر شمولاً وإنسانية للمدينة الفاضلة. وكان يرى أن في الإمكان قيام كثير من المدن الفاضلة، تقوم بينها علاقات سلمية فاضلة -والمدينة هنا تكاد تعني الدولة تماماً- واعتقد أن قيام الحروب بين الدول هو نهاية العالم.
 
source WIKI 

01:55 Écrit par petitprince dans découverte | Lien permanent | Commentaires (0) |  Facebook