Ok

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation de cookies. Ces derniers assurent le bon fonctionnement de nos services. En savoir plus.

mercredi, 17 juin 2009

الأنترنات هي أيضا جنة الجبناء والمرضى النفسيين

من المسلم به أن لكل شيء إيجابياته وسلبياته، والأنترنات لم تشذ أبدا عن هذه القاعدة ..

فبالرغم من كل ما توفره الأنترنات للناس من فرص للتعبير عن آرائهم والإطلاع على ما يجري في العالم بأسره، فإن البعض لم يجد أفضل من استعمالها لأغراض غريبة وغير قانونية وأحيانا لا أخلاقية ..

وأخص بالذكر في هذا السياق، ما يعمد إليه بعض "المرضى النفسيين" من انتحال صفات أشخاص آخرين على الشبكات الاجتماعية، مثل "الفايس بوك"، مع ما يتسبب فيه ذلك من مغالطة للناس من جهة، ومن تشويه لسمعة الأشخاص التي تنتحل صفاتهم.

وعلى سبيل المثال، أذكر حالتين تسنى لي الإطلاع عليهما ..

الحالة الأولى تتعلق باللاعب ياسين الشيخاوي، حيث أنه كلما كان في تونس وتواجد في مكان عمومي، مطعم أو إحدى قاعات الشاي، إلا وتعرض للنقد واللوم لأنه رفض إضافة أحد المعجبين أو الأصدقاء إلى قائمة أصدقائه على الشبكة الاجتماعية المذكورة، والحال أن اللاعب المعني بالأمر غير متواجد على "الفايس بوك"، ولم يسبق له أن التحق بهذه الشبكة بالمرة !!!!!!!

_2604200936_20090427_2011456863.jpg


الحالة الثانية أكثر خطورة، بالنظر لما سببته من إحراج للمتضرر، وتخص اللاعب السابق زبير بية، حيث أنه اضطر مؤخرا إلى التقدم بشكوى عدلية ضد أحد "المرضى" الذي انتحل صفته على نفس الشبكة الاجتماعية، ويقوم بترويج مواقف وآراء تخص بالخصوص تسيير النجم الساحلي ورئيس النجم الساحلي، ليست في الحقيقة سوى مواقف شخصية لهذا المريض، وهو ما أساء إلى اللاعب المتضرر حيث أصبح مجبرا على التعليق على ما يكتب على لسانه في "الفايس بوك" وعلى التأكيد على أنه لا علاقة له بها.

 

BH ZB.JPG

مثل هذه الحالات كثيرة وعديدة، وقد يكون تفسيرها هو أن الجبناء والمرض النفسيين، المتعطشين للشعبية أو المصطادين في الماء العكر، وجدوا في الأنترنات جنة لهم للقيام بمثل هذه الممارسات الوضيعة ..

ربي يهدي، وإن شاء الله هذاكة حد الباس

 

09:45 Écrit par petitprince dans Blog | Lien permanent | Commentaires (0) | Tags : baya chikhaoui internet |  Facebook